تصورات خاطئة حول الموهوبين

thinking_cap

متابعات_ هيا مسالمه 

(أوجد مبرراتك!)

1-التلاميذ الموهوبون مجموعة متجانسة تحقق التفوق باستمرار. 
2- التلاميذ الموهوبون في غير حاجة إلى مساعدة الآخرين. إن كانوا حقاً موهوبين فسوف يستطيعون بقدراتهم الخاصة تحقيق النجاح الباهر.
3- عندما يقدم المعلم درساً متميزاً يتسم بالتحدي فإنه سيلبي حاجة جميع الطلبة بما فيهم الموهوبون.
4-وجود الطلاب الموهوبين في الصف الدراسي يوفر أنموذج ومثال لبقية الطلبة في الجد والاجتهاد. 
5- جميع الأطفال موهوبون.
6- التسريع الأكاديمي له جوانب سلبية اجتماعية.
7-الطفل الموهوب لا يمكن أن يحصل على درجات تحصيلية متدنية. 
8-الطفل الموهوب متفوق، متوافق عاطفياً، وذا شعبية جيدة في مدرسته. 
9-الطفل الموهوب لا يمكن أن تكون لديه إعاقة.
10- برامج الموهوبين تتطلب إمكانات ضخمة.
11-متوسطي الذكاء ومن هم دون ذلك أحق بالوقت والجهد أن ينفق عليهم حتى يتمكنوا من اللحاق بالركب والتأقلم مع المجتمع. 
12-لا يتعرض الموهوبون إلى مشاكل وصعوبات كثيرة كون قدراتهم العقلية تؤهلهم بأن يتجنبوها ويجتازوها بسرعة ودون الحاجة إلى الآخرين. 
14- التركيز في برامج الموهوبين ينصب على تنمية قدرات الموهوب العقلية.
15- الجو الأسري للموهوب غالبا ما يكون مقدرا ومعززا لقدراته.
16-من الواجب أن يكون الموهوب مثالا يقتدى به من قبل زملائه في المدرسة وإخوته في المنزل.
17-من الواجب تحميل الموهوب مسئوليات إضافية.
18- لماذا القلق على الموهوبين والمستقبل الزاهر أمامهم شبه مضمون حيث تتعدد الفرص أمامهم لتولي المراتب العليا في مختلف المجالات.
19- يتميز الموهوبون بأنهم قادرون على تحريك وتطوير أنفسهم بأنفسهم والتوجه في الوجهة المناسبة لقدراتهم.
20- من الطبيعي أن تتوافق تطور قدرات الموهوب العقلية مع نموه النفسي والاجتماعي.
21 -غالبا ما يكون الموهوب جاد ومنعزل اجتماعيا.
22- يستطيع الموهوب تحقيق معظم الأشياء التي يضعون جهودهم فيها.
23- من فطرة الموهوب أنه مبدع وليس في حاجة إلى تشجيع. 
24-من السهولة والمتعة تربية الموهوبين في البيت والمدرسة.



أترك تعليق

*