نظام اختبارات غير تقليدي لقياس قدراتهم وابتعاثهم إلى الخارج و5 ملايين درهم لرعاية الطلبة الموهوبين

2800206744

خصصت جمعية الاتحاد التعاونية خمسة ملايين درهم لدعم الطلبة والشباب الموهوبين من أبناء الدولة. ونوه رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين، نائب رئيس الشرطة والأمن العام، الفريق ضاحي خلفان، بالخطوة، مؤكداً أنها «الميزانية الأكبر من نوعها التي تخصصها مؤسسة وطنية لرعاية هذه الفئة المتميزة من أبناء البلاد».

وقال خلفان، على هامش توقيع اتفاقية بين الطرفين بهذا الشأن، إن «جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين ستبدأ تطبيق نظام اختبارات جديد وغير تقليدي لقياس القدرات الذهنية للطلبة المواطنين، لاختيار ذوي المعدلات العالية في الذكاء، وابتعاثهم إلى الخارج، بعد إخضاعهم لبرامج رعاية متخصصة».

وأضاف أن الدعم الذي تلقته الجمعية سيعزز من الجهود التي تبذل في هذا الصدد، لافتاً إلى أن الجمعية تحتاج الى رعاية 50 موهوباً سنوياً، بحيث يخرج منهم سنوياً 20 أو 10 علماء على مدار السنوات الـ10 المقبلة.

وأشار إلى أن الجمعية ترعى الطلبة الذين يتنافسون في جائزة العلماء الشباب، وتخصص دعماً جيداً، إذ تمنح الفائز بالمركز الأول في كل فئة 8000 درهم، والثاني 6000 درهم، والثالث 5000 درهم، والرابع 2000 درهم، مضيفاً أن قيمة إجمالي الجوائز التي خصصت للدورة السادسة من الجائزة، 152 ألف درهم. كما حرصت الجمعية على التواصل مع مؤسسات عالمية في مجال الفضاء، وزار طلبة فائزون بجائزة العلماء الشباب في الدورة الخامسة وكالة الفضاء الأميركية (ناسا).2800206744



أترك تعليق

*