تقرير الأسبوع الرابع والحفل الختامي لنادي ألباب الصيفي لرعاية الموهوبين .

IMG-20150823-WA0049

اختتم نادي الباب الصيفي لرعاية الموهوبين التابع للجنة التنمية الاجتماعيه بحي البديعة يوم الاربعاء الموافق 11/4 نشاطه وأغلق خلية النحل التي استمرت لمدة شهر من حياة الابداع والانجاز ..خلال صيف 1436ه وذلك بإقامة حفل اختتامي لهذا النادي وبعرض العديد من الفقرات التي تخللت هذا الحفل ابتدأ بتلاوة من الذكر الحكيم تلاها ..كلمة مديرة المركز أ.لولوة الحمدان ثم عرض مونتاج مرئي يقتصر حكاية خطى هذا النادي من بدايته وحتى اغلاق ستار مسرح اعماله ..تبع ذلك كلمة المشرفة العامة للنادي أ.ساره العيد .. ثم تلا ذلك التكريم الأول الذي ابتدأ بكادر نادي الباب أصحاب اللسان العقول واليد البذول .. وبعدها قامت من متدربات النادي بعرض اوبريت الطوح الذي كان قطفه من شجرة جمال مواهبهن وحماسهن لها بعد ذلك تم تكريم الأسرة الاعلى في سلم سنين الحياة ..مدارك ..ولأسمهم نصيب ثم القت والدة المتدربة نجود الطلحة من الاسرة كلمة نيابة عن امهات مدارك ..تتلخص بذكرها ..بأن ابنتها تغيرت للافضل وخرجت من دائرة الحزن الى الفرح ومن الروتينيه الى الابداع والانجاز بفضل الله ومنه ..ثم القت المتدربة مكية الراكان قصيدة شعرية وكانت هي الاخرى قطفة كبيرة من تلك الشجرة المعناه بالمواهب لتفانيها وابداعها بتلك القصيده التي امطرتنا بجمالها وتم بعدها تكريم لأسرة بصائر التي توسطت في سنها وعلت في ابصارها والقت بعدها ام المتدربة مها الحميدي من الاسرة كلمة نيابة عن امهات بصائر شكرت فيها القائمين عليه واثنت على اهتمامهم بجانب القيم الاسلاميه كشيء اولي واساسي ..تلى ذلك حدث لم يخط تبعا لخطة الحفل فلفتيات الباب  بصمة يريدون تركها وشكرا يريدون ان يعبروا عنه فقد فاجأت الاسرتان بصائر ومدارك استاذاتهم ومرشداتهم برغبتهم بتعبير عن شكرهم وامتنانهم عن من امسكوا بأيديهم في عالم الابداع والتفكير الواسع ودلوهم لتلك البيئة التي اثمرت ببذر افكارهم وتمت الكلمات وتلت المفاجأه من المتدربتين لطيفة الداود وشهد المحارب بأن القوا نيابة عن اخواتهم في الاسر

تلى ذلك ذكر احدى لتجربة احدى الامهات الحاضرات في تربية ابناءها وكان محورها كيف نجحت في تعزيز الثقة بالنفس لديهم ..بعد ذلك تم عرض جزء من مواهب اسرة نوابغ (الكوب سونغ) وكانت في غاية الدقة والمهارة ممايصور لنا عن اصرارهم في ادقانها وحماسهم لتكرار تدريبها حتى تخرج بهذه الصورة الرائعه واضافوا عليها جزء لمفاجأة صغيرة للأستاذه لولوة بواسطة (الكوب سونغ)نفسها ..ثم تم بعد ذلك تكريم أسرة نوابغ يامن كن النابغات عقلا وان صغروا سنا وحيث كانت الفقرة الما قبل الاخيرة تبعها ان تشرفت المشرفة العامه على لجان الغرب أ.فاطمة الزهراني بقطع كعكة ختام نادي الباب الصيفي ومن ثم قص شريط افتتاح معرض نادي الباب الذي يضم جل مخرجات شهر من افكار واختراعات اشربتنا من ابداع اولات الالباب ومن ثم أخذ جولة شامله على المعرض مع التعريف بمرافقة ونوعية الانتاجية وتقديم الضيافة للزائرات وقد امتد بقاء افتتاح المعرض الى اليوم التالي ..الخميس..حيث خصص لاستقبال الحضور من القسم الرجالي للجنة التنمية الاجتماعية والزائرين من آباء المتدربات وقد قدمت فيه عدد من الفقرات تخللها عرض لرسالة ورؤية المركز وكلمة رئيس مجلس  الادارة أ.توفيق الحماد وعرض مرئي يعكس مجهودات وإنتاجيات نادي الباب الصيفي لرعاية الموهوبات عقب ذلك اقتطاع كعكة اختتام النادي ثم الدخول والتجول في معرض الابداع حيث ترفع الرؤوس فخرا بهذا الانجاز .

..إلى هنا يقف نادي ألباب معلنا انتهاء خطوته الأولى ويعد متدرباته الموهوبات بانطلاقة جديدة وقريبة فالحمد الله بحجم عظمته على النجاح و التمام

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

, , , , , , , , , , , ,



أترك تعليق

*